الأقسام السفلىالمحلي

شباب عين وسارة … فيما يطالب اللاعبون بمستحقاتهم المالية …العقم الهجومي يقلق المدرب حميسي

يواصل فريق شباب عين وسارة تربصه التحضيري تحسبا لموعد انطلاق البطولة حيث يتدرب أشبال المدرب، عبد النور حميسي بمعنويات مرتفعة، و كان المسؤول الأول على العارضة الفنية للفريق قد ركز عمله بشكل كبير على الجانب البدني من خلال إجراء ما لا يقل عن 15 حصة تدريبية بملعب تيكجدة، و هي الحصص التي عمد من خلالها المدرب، حميسي عبد النوار إلى إخضاع لاعبيه لبرنامج تدريبي شاق، سعيا منه لتدارك التأخر في التحضير وضمان نسبة معتبرة من الجاهزية و هذا قبل أسابيع قليلة عن موعد إنطلاق المنافسة، وفي خضم استعداداته للموسم الجديد، خاض الشباب مؤخرا ثاني مباراة ودية أمام نادي الأخضرية و هي المباراة التي انتهت بفوز الاخضرية (2-1)، ومكنت هذه المباراة المدرب، حميسي من الوقوف على بعض النقائص والثغرات في التشكيلة، خاصة على مستوى خط الهجوم مثلما أكده لبولا عندما قال: “أعتقد بأن ودية الأخضرية كانت مفيدة على أكثر من صعيد، وأعطت الانطباع بعدم جاهزية الفريق بالكيفية المطلوبة، رغم بعض التحسن على مستوى المردود العام، ما شد انتباهي بشكل خاص هو غياب الفعالية والنجاعة الهجومية ، ما يعني أن عملا كبيرا ينتظرنا لإزالة العقم الهجومي.”، هذا ومن المرتقب أن ينهي الشباب معسكره هذا الجمعة، بإجراء ثالث وآخر مواجهة ودية مع ذات المنافس بملعب الأخضرية، وكان فريق شباب عين وسارة قد واجه في وقت سابق شبيبة جيجل و انتهت المباراة بفوز الشباب بنتيجة هدف دون رد، فيما انتهى اللقاء الأخر الذي جمع الفريق بمولودية البويرة بالتعادل هدف في كل شبكة، و سيعول الطاقم الفني للفريق خلال المباراة الودية المقبلة على رسم  معالم التشكيلة، والحسم في بعض الأمور الفنية والتكتيكية قبل انطلاق بطولة ما بين الرابطات، وحسب حميسي دائما، فإن اللاعبين سيستفيدون من راحة قصيرة مدتها يومين قبل العودة من جديد إلى أجواء التدريبات، و الدخول في المرحلة الأخيرة للتدريبات، فيما عادت إشكالية المستحقات المالية إلى الواجهة، بعد أن منح اللاعبون للإدارة مهلة حتى نهاية التربص للاستفادة من التسبيق المالي الذي وعد به الرئيس رحماني خالد.

إعداد: محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى