الأولىالرابطة الأولىالمحلي

الجولة 4 من بطولة القسم المحترف الأول  “إتحاد بسكرة 1-0 مولودية البيض ” المولودية لم تخيب رغم الهزيمة والتعادل كان أقرب للفريق

البطاقة الفنية:

ملعب 18 فبراير بالعالية بسكرة، جمهور مقبول، تنظيم جيد، طقس معتدل المباراة لعبت ليلا، تحكيم للثلاثي: مشايرية، مغلوط، مادي، بينما الحكم الرابع هو عوينة سعيد، الأهداف: عبيد د 78.

تشكيلة الفريقين:

إتحاد بسكرة: وابدي، بوفليغة، لخذاري(c)، عدوان، بالقاسمي، زغنون، وناس، قعقع، بوسالم، خوالد العربي، بعلي، المدرب: شريف حجار.

مولودية البيض: بوزياني، واسع، برياح، بركة(c)، علاوي، مبارك، بلعلام، كيريوي، غراب، بن خيرة، غنام، المدرب: بن سليمان عبد الحاكم.

 

لم يتمكن فريق مولودية البيض من العودة بنتيجة إيجابية من بسكرة عند مواجهته للإتحاد المحلي، حيث إنقاد لهزيمة بهدف دون رد رغم الأداء الجيد لرفقاء الحارس المتألق بوزياني. المباراة كانت متكافئة إلى أبعد الحدود وكان بإمكان فرسان الهضاب العودة بنقطة لو عرفوا كيف يجسدوا بعض الفرص الحقيقية التي أتيحت للمهاجمين خاصة في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء الذي كان فيه أداء لاعبي المولودية جيد أمام منافس صعب فوق أرضية ميدانه.

الشوط الأول تبادل فيه الفريقان الهجمات دون تجسيد

بداية المواجهة كانت قوية للمحليين الذي حاولوا الضغط على مرمى الحارس بوزياني، حيث مباشرة بعد إعلان الحكم مشايرية عن إنطلاق اللقاء تحصل الإتحاد على ركنية في الدقيقة الأولى والتي لم تشكل أي خطورة على فرسان الهضاب. بعدها كان اللعب عبارة عن تبادل الهجمات خاصة بعد نجاح عناصر المولودية من إمتصاص حرارة المحليين الذين ضيعوا فرصة سانحة للتسجيل عن طريق خوالد الذي سبقه الحارس بوزياني للكرة بعد خروجه الموفق وكان ذلك في الدقيقة 14، نفس اللاعب خوالد يتوغل داخل منطقة العمليات لكن كرته كانت جانية من مرمى الزوار، بعدها وإثر هجمة خاطفة سريعة في الدقيقة 20 من الجناح بن خيرة الذي وزع ناحية غنام الذي رأسيته لم تشكل خطورة على حارس الإتحاد وابدي، لتأتي الدقيقة 24 أين كاد غراب يحدث الفرق بعد توغله في منطقة العمليات لسوء حظه سبقه لخذاري للكرة وأخرجها للتماس، وفي الدقيقة 29 تعرض المهاجم خوالد العربي لإصابة خطيرة بعد إصطدام عنيف مع المدافع علاوي مما أدى إلى كسر في رجله السيرى كلفته الذهاب للمستشفى والخروج من المباراة  حيث عوضه المهاجم عبيد، لينحصر اللعب في وسط الميدان رغم بعض المحاولات هنا وهناك والتي لم تغير في النتيجة التي كانت سلبية بين الفريقين في هذا الشوط.

المرحلة الثانية كانت أكثر إثارة والإتحاد يسجل فيها هدف الفوز

الشوط الثاني كان في المستوى من حيث الإثارة والفرص الكثيرة من كلى الجانبين، حيث دخله المحليون بكل قوة. ففي الدقيقة 47 عبيد ضيع كرة سهلة كان فيها وجها لوجه مع الحارس بوزياني  الذي أمسكها بكل سهولة، ليواصل الإتحاد الضغط نفس اللاعب عبيد ضيع فرصتين في الدقائق 59 و 66 هذا بسبب تألق بوزياني الذي تصدى لهما بكل براعة ليثبت أنه من الحراس المميزين في البطولة هذا الموسم، عناصر المولودية تحركوا بعدها من أجل تخفيف الضغط وما ساعدهم في ذلك هو الإنتشار الجيد للاعبين فوق أرضية الميدان ففي الدقيقة 68 توزيعة من بعيد من اللاعب برياح كادت تخادع الحارس وابدي الذي أخرجها بصعوبة الركنية التي نفذها برياح بطريقة جيدة تجد رأس غنام الذي كان قريب من إفتتاح باب التسجيل لولا التمركز الجيد لحارس المحليين، ليجري كل مدرب بعض التغييرات المدرب بن سليمان أدخل كل من علاتي وموساوي وبراهيمي مكان كل من كيريوي وناجي وغنام، أما حجار فقام بإدخال مدان و صيام ويدروج مكان كل من بلقاسمي وبوفليغة وقعقع، بعدها زاد اللعب إنتعاشا لتأتي الدقيقة 79 وإثر خطأ في المراقبة من مدافعي مولودية البيض يتمكن المهاجم عبيد من تسجيل هدف الفوز محررا بذلك الأنصار وزملائه، هذا الهدف جعل لاعبي المولودية يلعبون الكل في الكل بعد دخول المهاجمين بالغ وحيتالة هذا الأخير وبعد هجمة سريعة خاطفة كاد يعدل النتيجة بعد تسديدة مرت بقليل على القائم الأيسر لمرمى الإتحاد، أخطر فرصة من جانب فرسان الهضاب كانت من البديل علاتي كرته أخرجها الحارس وابدي بصعوبة من على خط المرمى لتنتهي المواجهة بفوز إتحاد بسكرة على ضيفه مولودية البيض بهدف لصفر في مباراة كانت جيدة بالنسبة للزوار الذين كان بإمكانه العودة بنقطة التعادل على الأقل لولا سوء الحظ وقلة التركيز أحيانا.

إصابة خوالد النقطة السوداء في المباراة

تعرض المهاجم خوالد العربي لإصابة خطيرة تمثلت في كسر في القدم بعد إحتكاكه مع المدافع علاوي الذي كان يحاول إخراج الكرة من منطقته. هاته الإصابة كلفت خوالد التغيير الاضطراري. حيث نقل على جناح السرعة إلى المستشفى لتلقي العلاج في صورة مؤثرة وكانت النقطة السوداء في مباراة الجمعة التي فاز فيها فريقه ولم تكتمل فرحة زملائه بالثلاث نقاط، إذ يدور حديث عن غيابه لعدة أشهر وهو ما تأسف له الجميع لأن خوالد لاعب هام في تشكيلة أبناء الزيبان.

الرديف يعودون بتعادل ثمين من بسكرة

تمكن رديف مولودية البيض من العودة بنتيجة التعادل من على أرض مضيفه إتحاد بسكرة ليحصلوا على نقطة تؤكد عودتهم في البطولة بعد البداية السيئة بهزيمتين متتاليتين، هذا التعادل سيكون حافزا لشبان الفرسان في قادم المباريات خاصة أن الفريق يملك في صفوفه عناصر لا بأس بها لها مستقبل واعد وما عليهم إلا العمل والإنضباط لتأكيد إمكانياتهم التي ستسمح لهم باللعب مع الأكابر مع مرور الوقت.

تصريحات :

بوزياني زكرياء حارس مولودية البيض:”لعبنا بشكل جيد والحظ لم يكن بجانبنا”

بوزياني زكرياء
بوزياني زكرياء

صرح حارس مولودية البيض بوزياني زكرياء لجريدة بولا مباشرة بعد نهاية مباراة فريقه أمام مضيفه إتحاد بسكرة والتي إنهزموا فيها بنتيجة هدف لصفر في الربع ساعة الأخير، أنه رفقة زملائه لعبوا مباراة جيدة وخلقوا بعض الفرص التي كانت كفيلة بعودة فريقه بنتيجة إيجابية من بسكرة لولا سوء الحظ أمام بخصوص الهزيمة. أكد بوزياني انها لن تؤثر فيهم وسيعملون على تداركها في المباراة القادمة داخل الديار أمام شبيبة القبائل وما عليهم إلا التحضير الجيد والتركيز للفوز لإسعاد أنصارهم الذين يستحقون الأفضل دوما ختم بوزياني كلامه.

بن سليمان عبد الحاكم مدرب مولودية البيض: “حاولنا العودة بنتيجة إيجابية وهدف بسكرة كان إثر خطأ دفاعي”

بن سليمان عبد الحاكم
بن سليمان عبد الحاكم

من جانبه، مدرب مولودية البيض، صرح أن فريقه أدى ما عليه في مباراة إتحاد بسكرة. فلاعبوه حاولوا وبذلوا جهدا كبيرا من أجل العودة بنتيجة إيجابية لأن التعادل كان الأقرب للفريقين لولا الخطأ في المراقبة الذي كلف فريقه هدفا مباغتا، قال بن سليمان. بخصوص هذا التعثر، قال الكوتش “حكوم” أنه سيعمل رفقة طاقمه الفني لتحضير اللاعبين خلال الأسبوع القادم من كل الجوانب خاصة الجانب البسيكولوجي لنسيان هزيمة بسكرة والتفكير في قادم المواعيد مع تصحيح بعض الأخطاء المرتكبة في المباراة لتفادي الوقوع فيها مستقبلا.

اعداد: علاوي شيخ

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى