الأولىرياضات أخرىمختلف الرياضات

رسميا.. فيدرر يعلق مضربه بعد مسيرة أسطورية

أعلن السويسري روجر فيدرر، مساء يوم الخميس، اعتزال التنس، عقب بطولة كأس ليفر المقررة بالعاصمة البريطانية لندن الشهر الجاري، بعد مسيرة أسطورية استمرت 24 عاما، حصد خلالها 20 لقب غراند سلام، إلى جانب العديد من البطولات الأخرى. وقال فيدرر، في بيان نشره عبر حسابه بموقع “تويتر”، مرفقا به رسالة صوتية: “إلى عائلتي في لعبة التنس والجميع، من بين كل الهدايا التي قدمتها لي التنس على مر السنين، كان أكبرها هو الأشخاص الذين قابلتهم على طول الطريق: أصدقائي ومنافسيني، والأهم من ذلك، المشجعون الذين منحوا الرياضة حياتها”. وأضاف: “اليوم أريد أن أشارككم رسالة، كما يعلم الكثير منكم، كانت السنوات الثلاث الماضية مليئة بالتحديات بشأن الإصابات والعمليات الجراحية، لقد كنت أعمل بجد للعودة إلى الشكل التنافسي الكامل، عملت بجدّ وحاولت العودة لكن رسالة الجسد كانت واضحة، عمري 41 عاما، لعبت أكثر من 1500 مُباراة على مدار 24 سنة، كأس ليفر الأسبوع المُقبل ستكون آخر بطولة أخوضها”. وزاد: “إنه قرار حلو ومر لأنني سأفتقد كل ما أعطاني إياه اللعب، لكن في نفس الوقت هناك الكثير للاحتفال به، أرى نفسي من أسعد الناس على وجه الأرض، لقد أُعطيت موهبة خاصة للعب التنس، وقدمت كل ما لدي بل وأكثر”. وتابع: “بشكل خاص أود أن أشكر زوجتي الرائعة ميركا التي كانت معي كل دقيقة، وشاهدت مباريات لا حصر لها عندما كانت حاملا في شهرها الثامن، وقد تحملت جوانب سخيفة أثناء السفر معي ومع فريقي لأكثر من 20 عامًا، أود أيضًا أن أشكر أطفالي الأربعة الرائعين على دعمهم لي، والاستمتاع دائمًا باكتشاف أماكن جديدة وخلق ذكريات رائعة على طول الطريق، إن رؤية عائلتي في المدرجات وهم يهتفون لي هو شعور سأحتفل به إلى الأبد”. وواصل: “كما أود أن أشكر والديّ العزيزين وأختي العزيزة، بدونها لم يكن أي شيء ممكنًا، كما شكرا جزيلا لجميع المدربين السابقين الذين وجهوني دائمًا في الاتجاه الصحيح.. لقد كنتم رائعين يا رفاق! وشكرًا للتنس السويسري، الذي آمن بي منذ أن كنت لاعباً صغيراً ومنحني البداية المثالية”. وأردف: “أود أن أشكر خصومي على أرض الملعب، كنت محظوظًا بما يكفي للعب العديد من المباريات الملحمية التي لن أنساها أبدًا، قاتلنا بنزاهة، بشغف وقوة، ودائما ما بذلت قصارى جهدي لاحترام تاريخ هذه الرياضة. أنا ممتن للغاية. دفعنا بعضنا البعض وأخذنا التنس معًا إلى مستوى جديد، وقبل كل شيء، أود أن أتقدم بشكر خاص لجمهوري الرائع. لا يمكنك أن تعرف مقدار القوة والإيمان الذي منحني إياه. كان الشعور الملهم بالسير في الملاعب والساحات المزدحمة أحد أعظم الأشياء إثارة في حياتي. بدونكم كانت الإنجازات ستشعر بالوحدة، بدلا من أن تمتلئ بالسعادة والطاقة”. واستطرد: “كانت السنوات الـ24 الماضية مغامرة رائعة. بينما في بعض الأحيان يبدو الأمر وكأنه ذهب في غضون 24 ساعة، كان الأمر عميقًا وساحريًا كنت محظوظًا للغاية لأنني لعبت في 40 دولة. ضحكت وبكيت، شعرت بالفرح والألم، والأهم من ذلك كله أنني شعرت بالحياة بشكل لا يصدق”. وختم: “أود أن أتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساعدني في تحقيق أحلام لاعب كرة قدم سويسري شاب.. وأخيرًا التنس: أحبك ولن أتركك أبدا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى