المحلي

بن عمار يعود بعدة حلول من “السيارال” والقرار بيد الرئيس باغور

عاد المناجير العام لجمعية وهران هواري بن عمار ليلة أول أمس من سفريته إلى العاصمة و التي استمرت لمدة يومين، وكان فيها مرفوقا بالكاتب العام سيد أحمد مفتاح، وعلى ما يبدو فان الأهداف المسطرة من طرف الإدارة بخصوص هذه السفرية الهامة قد تحققت، إذ تمكن بن عمار من العودة بالعديد من الحلول الممكنة فيما يخص حل مشكل السيارال، وتقليص قيمة الديون المترتبة على النادي حتى يسمح لأبناء المدينة الجديدة بتسجيل لاعبيهم الجدد المتعاقد معهم خلال فترة التحويلات الصيفية الأخيرة، ليبقى القرار الأخير بيد رئيس النادي الهاوي مروان باغور بعد استماعه لتقرير المناجير العام.

كل شيء متوقف على الأموال

إن رفض بن عمار الكشف عن الحلول الممكنة لغاية لقائه بالرئيس باغور، إلا أنه شدد على أن أي تسوية لقضية “السيارال” لن تتم إلا بتوفر الأموال، ولا وجود لأي حل خارج عن هذا الإطار، ولهذا على الإدارة أن تبذل المزيد من الجهد لإيجاد السيولة اللازمة التي تمكنها من دفع جزء من الديون المتراكمة على مستوى لجنة فض النزاعات قبل حلول موعد لقاء أولمبي المدية الذي لم يعد يفصلنا عن موعده سوى أسبوع واحد فقط، لذا فان كل شيء مرتبط بعامل الوقت، خاصة مع عدم تدخل السلطات المحلية لمساعدة الفريق.

التقى بعدة مسيرين خلال 48 ساعة

كانت رحلة المناجير العام مراطونية، حيث التقى بالعديد من القائمين على شؤون الكرة، وقام بوضعهم في صورة المشاكل التي يعاني منها الفريق، بغية تقديم تسهيلات لأبناء المدينة الجديدة في إطار ما يسمح به القانون لتسجيل اللاعبين الجدد، وحظي بن عمار باستقبال من طرف رئيس لجنة فض النزاعات، هذا الأخير شرح له بالتفصيل ما على الفريق القيام به خلال الأيام المقبلة لرفع الحظر عن التعاقدات، وهو ما أثلج صدر مبعوث الجمعية، لأن الأمور أضحت أوضح، كما أن تسوية ملف السيارال سيكون أسهل من المتوقع، وسيعطي حظوظا كبيرة لتواجد الجدد بداية من لقاء أولمبي المدية.

اجتمع أيضا بعلي مالك

استغل بن عمار تواجده في العاصمة، وانتقل لمقر رابطة الهواة، حيث التقى بالرئيس علي مالك الذي خصه باستقبال حار، واستمع له بكل اهتمام، ووعده بمساعدة الفريق في تجاوز أزمته عبر تقديم التسهيلات الإدارية اللازمة التي تسمح بالحصول على إجازات اللاعبين بشكل مستعجل بمجرد اختيار الحل الذي تراه إدارة الجمعية الأفضل لها من بين ما هو مقترح من طرف لجنة فض النزاعات لتسوية الديون العالقة، كما اجتمع مناجير لازمو بالأمين العام للرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم بخصوص حقوق الفريق من عائدات البث التلفزيوني المتأخرة منذ عدة سنوات، وهي الورقة التي يسعى المسيرون لاستعمالها بغية تخفيض قيمة الديون المترتبة عليها.

لقاء اليوم مع باغور للفصل في الأمر

كان من المقرر أن يجتمع بن عمار برئيس النادي مروان باغور مباشرة بعد عودته من العاصمة حتى يضع بين يديه الحلول المقترحة من طرف مسؤولي السيارال لحل مشكل المنع من التعاقدات، إلا أن هذا الاجتماع تأخر بسبب خضوع ابن الرئيس لعملية جراحية أمس اثر تعرضه لحادث مرور خطير في طريق “الكورنيش” قبل عدة أيام، ولهذا فانه من المتوقع أن يحدث الاجتماع اليوم كأقصى تقدير بالنظر لضيق الوقت.

الأربعاء آخر أجل لاستلام الإجازات

كشفت رابطة الهواة برئاسة علي مالك عن آخر موعد لفرق الرابطة الثانية من أجل تسلم إجازات لاعبيهم المتعلقة بالموسم الجديد، وبحسب بيان الهيئة فان ذلك سيكون يوم الأربعاء المقبل الموافق لـ21 سبتمبر على الساعة الرابعة عصرا، ولهذا على مسيري الجمعية التحرك بسرعة و بقوة لتسديد جزء من الديون القديمة، وتسجيل اللاعبين الجدد الذين تجاوز عددهم 12 لاعبا.

إجازات لازمو ستكون جاهزة الاثنين

بحسب ما نشر في موقع رابطة الهواة، فإن بداية سحب الإجازات ستكون يوم 18 سبتمبر أي غدا، وستنتهي يوم 20 من نفس الشهر على الرابعة عصرا، إذ ستستمر العملية لمدة 3 أيام، وتم تقسم أندية وسط غرب ووسط شرق على 3 مجموعات، وجاءت لازمو في المجموعة الثانية التي ستتمكن من تسلم الإجازات يوم الاثنين الموافق لـ19 سبتمبر، رفقة كل من شباب عين تموشنت، جمعية أمل عين مليلة، اتحاد الشاوية، وفاق سور الغزلان، اتحاد عنابة، واد سوف، حمراء عنابة، شباب المشرية، شبيبة سكيكدة، وجمعية الخروب.

رامي.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى