الأقسام السفلىالمحلي

شباب فوز فرندة … نحو تشكيل ديركتوار لقيادة الفريق

أحوال فريق شباب فوز فرندة مع مطلع الموسم الكروي الجديد 2022/2023 ليست بخير ولا تدعو للتفاؤل إطلاقا بفعل المشاكل التي تحاصر الفريق، كيف لا والنادي يواجه العديد من الصعوبات خلال المرحلة الحالية وهو ما انعكس بالسلب على تحضيرات الفريق تحسبا للموسم الكروي المقبل والذي لم تعد تفصلنا عن بدايته سوى بضعة أسابيع. فشباب فوز فرندة يعرف تأخرا كبيرة فيما يخص تحضيرات التشكيلة، بالإضافة لملف الانخراط لدى رابطة ما بين الجهات، و هذا على الرغم من فتح باب الترشيحات لرئاسة الفريق، إلا أنه و لحد كتابة هذه الأسطر، لا أحد تقدم لوضع ملفه لدى لجنة الترشيحات من أجل تولي زمام شؤون فريق شباب فوز فرندة و الذي ينشط في بطولة ما بين الجهات، و يبدو بن المشاكل الكثيرة التي تواجه الفريق هي من جعلت المترشحين يعزفون عن التقدم لرئاسة النادي، مشاكل  أبرزها الأزمة المالية وغياب مصادر تمويل واستقالة الطاقم المسير للنادي، ما جعله يسير نحو المجهول ويعيش الموت البطيء، قبل أن تتدخل الجهات الوصية، وتنقذ ممثل ولاية تيارت من الاندثار والانسحاب من المنافسة، و في ظل الوضع الراهن و المستجدات الأخيرة التي عرفها بيت النادي فإن كل المعطيات توجي لتشكيل ديركتوار في الساعات القادمة رغم تحديد تاريخ أخر الجمعية العامة الانتخابية يوم 14 من شهر سبتمبر لكن والى غاية كتابة هذه الأسطر لا جديد بخصوص تقدم مترشح قادر على تسيير شؤون بيت فوز فرندة خصوصا و أن مهمة الرئيس القادم للفريق ستكون صعبة و صعبة للغاية بما أنه سيكون مطالب  بجمع الشمل والإسراع في ترتيب البيت وتدارك التأخر في التحضيرات وضبط التعداد، خاصة بعد الهجرة الجماعية للركائز، وهذا قبل أقل من عشرة أيام من انطلاق المنافسة الرسمية، جدير بالذكر، أن شباب فوز فرندة سيدشن البطولة بتنقله إلى تلاغ، لمواجهة الفتح المحلي، ضمن المجموعة الغربية لبطولة ما بين الجهات و التي تضم أندية قوية ومعروفة، على غرار اتحاد بلعباس، مثالية تغنيف ومديوني وهران.

مهدي. ع /إعداد: محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى