نجوم الجزائر

محرز مرشح للعودة إلى للإحتياط ضد ولفرهامبتون

سيحل نادي مانشستر سيتي الإنجليزي اليوم ضيفا على نادي وولفرهامبتون لحساب الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث من المتوقع أن يعود النجم الدولي الجزائري رياض محرز إلى دكة البدلاء من جديد بعد الأداء المخيب الذي قدمه ضد نادي بروسيا دورتموند الألماني في دوري أبطال أوروبا في الجولة الماضية، حيث أن رياض الذي أنهى الموسم الماضي على رأس قائمة هدافي السيتي لا يزال يكافح لاستعادة مستواه، ولكن بدون جدوى حتى الآن. و بات من الطبيعي أن يبتعد نجم الجزائر عن التشكيلة الأساسية للسيتيزنس في مباريات الدوري الانجليزي، خاصة مع تغير سير المباراة السابقة، عقب خروجه والدفع بجوليان ألفاريز في مركزه.

محرز في مرمى إنتقادات جماهير السيتي من جديد

واصل رياض محرز عروضه المخيبة مع مانشستر سيتي الإنجليزي، ولم يظهر بمستواه المعهود أمام بروسيا دورتموند الألماني، وشارك الدولي الجزائري وبعد طول انتظار بصفة أساسية كلاعب جناح أيمن، خلال اللقاء الذي شهد تحقيق فريقه للفوز على حساب ضيفه الألماني بنتيجة 2-1.ولم يقدم محرز الكثير، ليقرر مدربه الإسباني بيب غوارديولا استبداله في الدقيقة 57، بينما كانت النتيجة تشير لتأخر بطل إنجلترا بهدف دون رد.ولم يكن محبو بطل إنجلترا راضين عن قائد منتخب الجزائر، وألقوا باللوم على الجهاز الفني الذي دفع به رفقة جاك جريليش، رغم أن الثنائي نادرا ما قدم مستوى جيدا عندما يشاركان سويا. وغرّد أحد المشجعين بقوله: “الاعتماد على محرز وجريليش سويا هو جريمة في حق كرة القدم”. وأضاف مشجع آخر: “منذ متى كانت ثنائية محرز وجريليش ناجحة؟ آخر مرة تم فيها الاعتماد عليهما خسرنا بنتيجة 1-3 أمام ليفربول”.وسار مشجع ثالث على نفس النهج مغردا: “محرز وجريليش يمنحانك سيطرة على الكرة، لكن ليس لديهما القدرة على التوغل، لا أرى أن بيب جوارديولا سيدفع بهما سويا في المباريات الكبيرة، قد يعتمد على محرز أو بيرناردو سيلفا على الجناح الأيمن، وأرى أن تواجد فيل فودن أمر ضروري”. وواصل مشجع أحد مشجعي “السماوي” قائلا :”فيل فودن وخلال 10 دقائق، قام بما لم يقم به محرز وجريليتش مجتمعين”. وختم مشجع آخر بقوله: “محرز وجريليش مرشحان للقب أسوأ جناحين في أوروبا”.

عاش بداية موسم كارثية سابقا

يعيش النجم الجزائري رياض محرز وضعية رياضية صعبة للغاية مع مانشستر سيتي الإنجليزي، بعد فشله في ترك أي بصمة تهديفية خلال الموسم الحالي. وخاض قائد “محاربي الصحراء” 8 مباريات في مختلف المسابقات مع “السيتيزنس” لم يسجل أو يصنع فيها أي هدف، مما جعله في مرمى انتقادات الجماهير.البداية الكارثية لرياض محرز في موسم 2022-2023 أعادت للأذهان الصعوبات التي عاشها مع نادي لوهافر من 10 سنوات، وتحديدا عندما تم تصعيده للفريق الأول.وخاض “محرز” في تلك الفترة 9 مباريات مع “الهاك” ضمن دوري الدرجة الثانية الفرنسية، اكتفى خلالها بإهداء تمريرة حاسمة وحيدة.وشهد مردود نجم الجزائر نقلة نوعية انطلاقا من موسم 2012-2013 الذي أسهم فيه بـ11 هدفا، ما بين الصناعة والتسجيل من 38 مباراة، شارك فيها  مع لوهافر.هذا التألق اللافت فتح أمامه أبواب الانضمام لليستر سيتي عام 2014، قبل أن يتعاقد مع مانشستر سيتي عام 2018 في صفقة قياسية، بلغت قيمتها 67.8 مليون يورو.وخاض رياض محرز 197 مباراة مع “السيتيزنس” في مختلف المسابقات، سجل فيها 63 هدفا وأهدى 46 تمريرة حاسمة.

خليفاوي مصطفى 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى