الأولىالرابطة الثانيةالمحلي

بهدف تقليص ديون السيارال … 6 لاعبين سابقين في لازمو تمت تسوية مستحقاتهم المالية العالقة

تسابق إدارة جمعية وهران الزمن من أجل حل مشكلة الديون المتراكمة على مستوى لجنة فض النزاعات بالعاصمة، حيث ازدادت سرعة التحركات بعد عودة المناجير العام للنادي هواري بن عمار من سفريته نحو مقر السيارال، وحصوله على الحلول الممكنة لتسوية هذا الملف الذي يقف حجر عثرة أمام تأهيل اللاعبين الجدد و الحصول على إجازاتهم التي تسمح لهم بلعب الجولة الأولى المقررة السبت المقبل خارج الديار أمام أولمبي المدية، وتشير الأخبار التي بحوزتنا إلى أن 6 لاعبين سابقين من صفوف الجمعية قد تم التوصل لاتفاق بالتراضي معهم، أفضى لحصولهم على مستحقاتهم المالية العالقة منذ عدة سنوات، دون أن تقوم إدارة الفريق بالكشف عن أسمائهم.

قيمة الديون انخفضت بشكل واضح

بحسب نفس المصادر دائما، فإن هؤلاء اللاعبين الستة الذين تم الاتفاق معهم بشكل ودي و نهائي قد كلفوا خزينة الفريق مبلغ إجمالي قدره 750 مليون سنتيم، والتي دفعت عن طريق المستحقات التي تدين بها إدارة الرئيس مروان باغور للرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم من حقوق البث التلفزيوني، والتي قدرتها العديد من المصادر بـ700 مليون سنتيم تعود لسنوات خلت، وظلت مجمدة بسبب بعض المشاكل الإدارية التي حدثت بين رابطة عبد الكريم مدوار و التلفزيون العمومي الناقل الحصري للبطولة الوطنية و كأس الجمهورية، ليتم الإفراج عن هذا المبلغ في الوقت المناسب بالنسبة لأبناء المدينة الجديدة، وبهذا انخفضت قيمة الديون لما تحت عتبة 3 ملايير سنتيم.

مفاوضات جارية مع 3 لاعبين سابقين آخرين

لم تتوقف إدارة الرئيس مروان باغور عند هذا الحد، بل علمنا أيضا بأن هناك مفاوضات جارية بين المناجير العام هواري بن عمار و 3 لاعبين سابقين في النادي من أجل التوصل لحل ودي بخصوص المستحقات التي يدينون بها، ومن المتوقع أن يكون هناك لقاء بينهم و بين الرئيس باغور اليوم حتى يتم الاتفاق بشكل كامل، والذي يقضي بتنازلهم عن جزء مما يدينون مقابل حصولهم الفوري على أموالهم، وبحسب المؤشرات الموجودة فان الأمور مع هذا الثلاثي تسير في الطريق الصحيح، وان نجحت المفاوضات فان قيمة الديون ستنخفض أكثر، وقد تصل إلى عتبة الملياري سنتيم، كما أن عدد الذين سويت وضعيتهم سيصل لـ 9 لاعبين.

أحد القدامى حاول الاحتيال على الإدارة

كشف المناجير العام للفريق هواري بن عمار بأن أحد اللاعبين السابقين في صفوف لازمو والذي تحفظ على ذكر اسمه حاول الاحتيال على إدارة النادي، بعد أن إدعى عدم حصوله على أمواله التي يدين بها، والمقدرة بـ145 مليون سنتيم، وهو ما تسبب في تعرض حساب النادي للتجميد، رغم أن هذا الأخير كان قد تحصل على كل ما يدين به، لكنه جرب بشتى الطرق الحصول على نفس المبلغ المذكور للمرة الثانية، معبرا عن أسفه الشديد لمثل هذه التصرفات في ظل الوضعية المالية الخانقة التي يعيش على وقعا الفريق.

المشكل تم حله بالأدلة الدامغة

وأضاف بن عمار في هذه القضية بأن مشكل هذا اللاعب السابق قد تم حله بشكل نهائي، وهذا بعد أن اتصل بالمدير المالي للفريق عزيز نكاع، الذي قام بتجمع كل الوثائق والأدلة الدامغة التي تؤكد بأن هذا اللاعب قد تحصل على كل أمواله التي يدين بها، مع توضيح تاريخ السحب، ثم أقدمت الإدارة على وضع هذه الوثائق على مستوى الجهات المعنية وعلى رأسها الخزينة العمومية التي تأكدت من صحتها، ليطوى هذا الملف بشكل نهائي.

الاستئناف اليوم واللاعبون يدخلون أجواء لقاء المدية

استنفذ رفقاء القائد عواد محمد الأمين راح الـ48 ساعة التي منحها لهم الطاقم الفني لالتقاط الأنفاس، ومن المنتظر أن يعود الجمعاوة لأجواء التدريبات و التحضيرات من خلال الحصة التدريبية المبرمجة اليوم على مستوى ملعب الحبيب بوعقل، حيث سيدخل غزلان الباهية أجواء لقاء الجولة الأولى السبت القادم في ضيافة أولمبي المدية، وسيعكف الحاج مرين على تجهيز أفضل تشكيلة ممكنة لأن الهدف هو العودة بنتيجة ايجابية في أول ظهور هذا الموسم، بما سيكون له من انعكاسات ايجابية للغاية على بقية المشوار، خاصة من الجانب النفسي و المعنوي، ويبدو الأمر ممكنا بالنظر إلى المشاكل الكبيرة التي يتخبط فيها المنافس الذي تعرض لعقوبة الحرمان من تسجيل لاعبيه الجدد، وخوض كل مرحلة الذهاب على الأقل بالرديف بسبب قضية الديون.

الحاج مرين ينتظر حلا لقضية الديون غدا

من جهة أخرى، فان المدرب الحاج مرين لا يزال قلقا بخصوص نجاح الإدارة في تأهيل اللاعبين الجدد قبل حلول موعد مواجهة أولمبي المدية، فعلى الرغم من الإشارات الايجابية والتطمينات التي حصل عليها من طرف المناجير العام هواري بن عمار بعد عودته من سفرية العاصمة، إلا أن التقني المعسكري لا يؤمن سوى بالملموس، ولهذا فهو ينتظر حلا واضحا و إجابة مستعجلة غدا الاثنين كأقصى تقدير حتى يتمكن من الفصل في هوية القائمة التي ينوي الاعتماد عليها.

جهز قائمتين لمباراة المدية

تفاديا لأي مفاجآت أو أمور طارئة، فان المدرب الحاج مرين أعد قائمتين محتملتين لمواجهة أولمبي المدية، الأولى ضمت خليطا بين لاعبي الموسم الماضي و كذا بعض اللاعبين الجدد الذين تعاقد معهم الفريق خلال مرحلة التحويلات الصيفية، والتي سيتم الاعتماد عليها في حال نجحت الإدارة في تأهيل الأسماء الجديدة، أما الثانية فهي مكنونة من الحرس القديم، يضاف إليهم الأفضل من الفريق الرديف، حيث سيتم اللجوء لهم إذا لم تنجح مساعي المسيرين لغاية يوم الأربعاء في الحصول على إجازات الصفقات الجديدة، وهو السيناريو الذي لا يتمناه الحاج مرين على الإطلاق.

لازمو يقدم أقمصة الموسم الجديد من شركة “سارسون”

قام فريق جمعية وهران خلال اليومين الماضيين بإقامة جلسة تصوير لتقديم الأقمصة الجديدة التي سيلعب بها الفريق الموسم المقبل، وهي من تصميم شركة “سارسون” للألبسة الرياضية، وقد تم اختيار 6 أسماء من بينها حارسي مرمى هما هنان عبد السلام، وأمير إسلام، فيما ارتدى حتري القميص الأبيض، وازماني وعمار بودوح القميص الأخضر، أما صنابي فقد ارتدى القميص الأزرق، وقد لاقت هذه الألوان والتصاميم إعجاب شريحة واسعة من أنصار ومحبي لازمو عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي وصفوها بالجميلة والأنيقة.

اعداد: رامي. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى