متفرقات

احتضنه الملعب البلدي لسيدي الشحمي بحضور 50 مصارع …انطلاق مهرجان رياضة الدوشنكي  هابكي جيوتسو بوهران

قام النادي الرياضي الهاوي للبحر الأبيض المتوسط لبلدية سيدي الشحمي بالتنسيق مع الرابطة الولائية لرياضة الفنون القتالية بولاية وهران، بتنظيم مهرجان رياضة الدوشنكي  هابكي جيوتسو. هذه التظاهرة الرياضية التي أقيمت بالملعب البلدي لسيدي الشحمي عرفت حضور حوالي 50 مصارع. شهد هذا المهرجان استعراضات في مختلف الفنون القتالية، على غرار رياضة الدوشنكي  هابكي جيوتسو الجزائري لمؤسسها الخبير الدولي في الفنون القتالية الأستاذ، رڨيبة بومدين. هذا الأخير و الذي تعود ممارسته لرياضة الدوشنكي  هابكي جيوتسو لسنة 1978، يسعى جاهدا منذ مدة لإدراجها كرياضة وطنية و هو ما تحقق سنة 2013، بعدما تم إدراجها ضمن رياضة الفنون القتالية. يعتبر الأستاذ رڨيبة بومدين كقامة من قامات رياضة الفنون القتالية وهو الذي لا يذخر أي جهد من أجل تكوين الشباب وتحضيرهم تحسبا للمنافسات الدولية القادمة، أما بخصوص تقييمه لمستوى هذه الرياضة في وهران، فأكد رڨيبة بومدين بأنه لا يزال عمل كبير في الانتظار من أجل النهوض بهذه الرياضة.

تقديم عروض مختلفة من مصارعي المدارس الرياضة

 كما عرف هذا المهرجان  حضور العديد من المصارعين و الذين جاءوا من مختلف مدارس وفرق أندية الغرب الجزائري، و تعتبر هذه التظاهرة  بمثابة محطة إعدادية هامة بالنسبة لشبان و محبي هذه الرياضة، خصوصا و أنها أجريت تحت إشراف المدرب الكبير و الأستاذ، رقيبة بومدين، والذي يعتبر هو مؤسس هذه الرياضة في وهران، كما عرفت هذه دورة الدوشنكي  هابكي جيوتسو بوهران  حضورا قويا لمختلف رابطات الفنون القتالية في  الغرب الجزائري، على غرار ولايات سيدي بلعباس، تلمسان، مستغانم وعين تموشنت، وأبدى المشاركين في هذه الدورة عن سعادتهم الكبيرة بهذه التظاهرة الرياضة متمنيين أن تعمم مثل هذه المناسبات في المستقبل من أجل ترقية مستوى رياضة الدوشنكي  هابكي جيوتسو في وهران.

تكريمات بالجملة عقب نهاية الدورة

 يهدف هذا المهرجان لتعلم خبايا هذه الرياضة والتي ليست منتشرة كثيرا في الجزائر، كما سمحت هذه الدورة للحاضرين بالملعب البلدي لسيدي الشحمي لأخذ فكرة عن كل كبيرة وصغيرة بخصوص هذا الاختصاص لرياضة الفنون القتالية، كما شهد الملعب البلدي لسيدي الشحمي حركية مميزة صنعها التواجد المكثف للرياضيين المشاركين في هذا المهرجانـ حيث أبدى كلهم عن ارتياحهم للتنظيم المحكم بالإضافة لحضور رياضيين بارزين على المستوى الوطني مثلما أبرزته عديد الأصداء التي تم جمعها خلال هذه التظاهرة.

الجمهور كان في الموعد

 من جهته، أوضح المدرب السيد رقيبة بومدين بأن هذه المنافسة يميزها المستوى الجيد للرياضيين المشاركين حيث تم تسجيل مشاركة قياسية من  رياضيين ناشطين في مختلف الرابطات الولائية، و هو ما يبشر بمستقبل زاهر لهذه الرياضة بالجزائر، كما تطرق  المدرب لمشكل غياب القاعات الرياضية المختصة لممارسة هذه الرياضة عبر عدد من ولايات الوطن، و هو الأمر الذي يزيد من صعوبة المهمة في قيام هؤلاء الرياضيين بنشاطهم الدائم، كما دعا ذات المتحدث القائمين على الشأن الرياضي إلى السعي لتوفير هذه القاعات  لتشجيع المواهب الناشطة في هذا الاختصاص الرياضي، تجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة عرفت حضور معتبر لعدد من محبي هذه الرياضة الذين توافدوا على الملعب البلدي  لسيدي الشحمي و الذين تفاعلوا مع مختلف مجريات المنافسة منذ انطلاقها وجمعوا بين متعة الفرجة وشغف التعرف على خصوصيات هذه الرياضة، هذا و عرفت نهاية هذه الدورة تكريمات بالجملة لمختلف المشاركين فيها.

بومدين رقيبة (مؤسس رياضة الدوشنكي  هابكي جيوتسو في الجزائر):“هدفنا هو تكوين مصارعين ذوو مستوى عالي” 

بومدين رقيبة
بومدين رقيبة

 أكد الأستاذ رقيبة بومدين بأنه يسعى لتحقيق الأهداف المسطرة فيما يتعلق بتكوين المدربين الذين يمكنهم العمل في المستوى الأول في مختلف الفئات العمرية لهذه الرياضة، كما أكد المدرب رقيبة بومدين بأنه يعمل وفقا للإمكانيات الموجودة من أجل النهوض بهذه الرياضة وتكوين رياضيين في المستوى، مضيفا:”سنواصل العمل لحصول هؤلاء المدربين على شهادة الدرجة الأولى، وتكوينهم بالشكل الذي يسمح لهم بممارسة عملهم في المستقبل.” كما لم ينسى العراقيل الموجودة في تجهيز المصارعين الدوليين الذين سيمثلون الجزائر في المحافل الدولية مستقبلا، مناشدا السلطات بتوفير قاعات رياضية مخصصة لممارسة هذه الرياضة التي تعرف إقبالا كبيرا خلال الآونة الأخيرة.

زازو عبد الفتاح (مدرب في رياضة الدوشنكي هابكي جيوتسو):“نسعى لتعميم هذه الرياضة لدى الشباب”

زازو عبد الفتاح
زازو عبد الفتاح

كشف المدرب، زازو عبد الفتاح في رياضة الدوشنكي هابكي جيوتسو بأن المهرجان الرياضي للرياضة القتالية هو فرصة لملاقاة جميع محبي هذه الرياضة، وتأتي هذه الخطوة من قبل النادي الرياضي الهاوي للبحر الأبيض المتوسط لبلدية سيدي الشحمي من أجل تدعيم جهود الأندية والرابطات الوطنية لتعزيز ونشر الرياضات القتالية لدى الشباب، كماأنها بمثابة حافز للمتسابقين للمشاركة في البطولات والتظاهرات، كما أكد ذات المتحدث بأن الكل يعمل من النهوض بواقع هذه الرياضة وتحسين المستوى في المستقبل.

تغطية: عبد الكريم مكالي / إعداد: محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى