متفرقات

تحت شعار “المرافقة، الاهتمام والتكوين” ميلاد النادي الرياضي ترجي البرية

استقبلت الساحة الكروية بمدينة وهران مولود جديد و يتعلق الأمر بنادي ترجي بلدية البرية، و هو النادي الذي سيمثل فريق القرية الواقعة جنوب مدينة وهران و الذي سيسعى للبحث والتنقيب عن المواهب الكروية، ومنح الفرصة لأصحاب المواهب الكروية والذين يملكون الطموح الكبير في القيام بمسيرة كروية كبيرة، على الرغم من قلة الاهتمام الذي يلاقونه من طرف الأندية والجمعيات الرياضية في المنطقة وغياب سياسة واضحة في التكوين، ويسعى أصحاب هذه الفكرة و الذي يتقدمهم الرجل الأول في النادي،  واضح بلال لمنح الفرصة إلى جميع شبان المنطقة من أجل إبراز إمكانياتهم الفنية وبناء مستقبلهم على المدى القريب والمتوسط، جريدة بولا الرياضية تواصلت مع مسؤولي النادي   من أجل إلقاء الضوء على هذا المشروع الحديث، حيث كان لنا حديث مع المكلّفين بالنادي الذين أكدوا بأن الفكرة كانت لبعض شبان البلدية الذين قرروا الدخول في الميدان ومنح فرصة للاعبين الراغبين في ممارسة كرة القدم، و البحث أيضا عن مصادر التمويل من أجل مواصلة العمل بأريحية و في ظروف جيدة، كما كشف مسيري النادي بأنه سيتوفر على الفئة العمرية من 8 إلى 11 سنة، على أن تكون هناك مستقبلا فئة عمرية ثانية لأقل من 17 سنة، ليبقى الهدف الذي سطره القائمون على هذا النادي هو منح تكوين جيد لهؤلاء الأطفال.

قدماء لاعبي مولودية وهران حضروا حفل تدشين النادي

 شهد حفل تدشين بداية نشاط النادي الرياضي ترجي البرية حضور عدة وجوه رياضية بالمنطقة، بالإضافة للعديد من قدماء لاعبي مولودية وهران على غرار داود سفيان، علي مومن، مصابيح علي و مراد مزيان، كما خاض هؤلاء اللاعبين مباراة ودية استعراضية فيما بينهم، كما تم أيضا برمجة مباراة ودية جمعت أصاغر مولودية وهران و نادي ترجي البرية، من جهة أخرى تم تحضير البرنامج الخاص بالفريق تحسبا لهذا الموسم و هذا بوجود  مدربين معروفين في الوسط الرياضي للمنطقة، كما تم ضبط كل كبيرة و صغيرة من أجل السير الحسن للنادي بوجود مدربين، وطبيب سيكون متاحا خلال مباريات الفريق بعد دمج النادي في البطولة الولائية وهران لكرة القدم، كما ستجري عملية انتقاء اللاعبين خلال الأيام القليلة المقبلة، قبل الشروع في العمل و برمجة أولى الحصص التدريبية المقررة  مطلع الشهر القادم، و الشروع بعدها في خوض المباريات الودية أمام المدارس الكروية المجاورة للمنطقة في صورة كل من مستقبل وادي تليلات و نادي النجاح ببلدية سيدي الشحمي، وفي السياق يزاول النادي الجديد نشاطاته بإمكانيات بسيطة لاسيما فيما يخص الوسائل البيداغوجية، بالإضافة لمقر خاص بالنادي وهو ما يعتبر خطوة مهمة في بداية المشوار الرياضي مع وجوب دعم من السلطات المحلية ببلدية البرية من أجل مواصلة المسيرة بكل عزيمة و إصرار.

النادي سيشارك في البطولة الولائية

كما أبدى القائمون على هذا المشروع الكروي عن تفاؤلهم في تحقيق الأهداف المرجوة، خصوصا في حالة تلقيهم للدعم من قبل السلطات المحلية. ويأمل مسيري النادي في تطبيق سياسة جديدة خاصة بالفريق والتي تركز على التكوين في الفئات الشبانية، كما نجحت إدارة النادي في الاندماج في البطولة الولائية للفئات الشبانية، ليبقى شعار النادي الرياضي ترجي بلدية البرية هو “المرافقة، الاهتمام والتكوين”.

الملعب البلدي للبرية.. الهاجس الأكبر

 يبقى موضوع الملعب البلدي للبرية هو جوهر حديث القائمين على النادي الجديد حيث  أكد عدد من شبان الحي بأن الملعب البلدي  كان متنفسهم الوحيد، خاصة بعد أوقات الدراسة وخلال العطل، متأسفين عن الوضعية التي آل إليها، متسائلين عن عدم ترميمه وصيانته، و حسب العديد من سكان البرية فإنه لابد على السلطات من التحرك من أجل إعادة ترميمه و السماح للشبان باللعب فيه، وبالرغم من ذالك، إلا أنه إنجاز ملاعب جوارية أخرى، دون القيام بإعادة ترميم وصيانة ما هو موجود، حيث يرى البعض بأن قلة الإمكانيات في تسييرها بعد إنجازها هو السبب في هذا الوضع، هذا ما لا يساعد النادي بتاتا في التدريبات و وضع إستراتيجية عمل، في حين يبقى ترميم الملعب البلدي هو الحل الذي يطمح إليه القائمون على النادي، كما يعمل القائمون على مشروع النادي الرياضي ترجي بلدية البرية في تحضير دفتر الشروط الخاص والذي تسير وفقه جميع النوادي، بالانتهاء من كافة الإجراءات القانونية، وفي هذا الصدد سوف تشهد الانطلاقة منح الفريق صفة النادي الرياضي باعتبار أن الإجراءات الإدارية من أجل مطابقة الشروط التي يقوم عليها النادي وفق قانون الجمعيات الرياضية تتوجب عليه توفره على ملعب بمواصفات مطابقة للشروط، و في هذا الصدد، تلقى مسيري النادي وعودا من طرف المسؤولين على دراسة ملف إعادة تهيئة الملعب البلدي ببلدية البرية الذي يبقى الهاجس الأكبر.

واضح بلال (مدرب وعضو مؤسس للنادي الرياضي ترجي البرية):“حان الوقت للنهوض بمستوى كرة القدم ببلدية البرية”

واضح بلال
واضح بلال

 تحدث واضح بلال، مدرب وعضو مؤسس للنادي الرياضي ترجي البرية، عن هذا المشروع قائلا: “هو مشروع هادف قصد تكوين المواهب الصاعدة وذلك بصقلها وتطويرها قدر الإمكان، وبصفتي مدرب في الفريق، فأنا جد متفائل بهذا المشروع نظرا لأهدافه المسطرة، كما أنه لذي ثقة في المجموعة كونها ذات كفاءة وكلهم أهل الاختصاص، وهو ما يساعد على تخطي كل الصعوبات والعراقيل وفق منهجية عمل مخططة ومدروسة بعناية.” أضاف محدثتنا قائلا: “النادي الرياضي ترجي البرية يحتاج التفاف الجميع وتعاونهم، كونه يمس فئة جد حساسة (من 06 سنوات إلى 14 سنة)، لذا على السلطات المحلية تقديم يد المساعدة لهذا النادي حتى يتسنى للإدارة بلوغ المبتغى وتحقيق الأهداف والغايات المرجوة.”

داود سفيان (لاعب مولودية وهران سابقا):“نشجع مثل هذه الجمعيات الرياضية”

داود سفيان
داود سفيان

أكد اللاعب الدولي السابق، داود سفيان أن إنشاء أندية وأكاديميات رياضية في البلديات هو خطوة كبيرة في تطوير الرياضة عبر مستوى مدينة وهران، لما تملكه هذه المناطق من خزان كبير للمواهب، حيث تستمد منها اللاعبين الفرق الكبيرة الممثلة للمدينة، كما شكر داود سفيان أعضاء النادي الرياضي ترجي البرية على دعوة الحضور لحفل تدشين نشاط الفريق، متمنيا له الاستمرارية وتحقيق الأهداف المسطرة، وختم حديثه بأنه لن يدخر أي جهد في مساعدة الجمعيات الرياضية والأندية الناشطة في القرى والمناطق الداخلية.

مصابيح علي (لاعب مولودية وهران سابقا):“مبروك ميلاد نادي جديد بالبرية”

مصابيح علي
مصابيح علي

 أكد اللاعب السابق لنادي مولودية وهران، مصابيح علي على امتنانه لدعوته حضور فعاليات تدشين نشاط النادي الرياضي ترجي البرية، كما أكد على وجوب دعم الشبان القائمين على الفريق من خلال توفير لهم كل الهياكل البيداغوجية التي يحتاجها اللاعبون، مضيفا بأن إنشاء النوادي الرياضية هو مكسب كبير للكرة الجزائرية مستقبلا من خلال إعداد جيل جديد في عالم كرة القدم.

تغطية: عبد الكريم مكالي /إعداد: محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى