الرابطة الثانيةالمحلي

الحاج مرين: “أنتظر تأهيل اللاعبين الجدد بفارغ الصبر وسأبقى متفائلا”

أكد مدرب جمعية وهران الحاج مرين قبل 4 أيام فقط عن مباراة فريقه الأولى في ضيافة أولمبي المدية بأن الشيء الوحيد الذي يشغل باله في الوقت الحالي هو الحصول على إجابة واضحة و رسمية بخصوص تأهيل الجدد من عدمه، وأضاف في نفس السياق قائلا:” لقد كان لي اتصال بالرئيس مروان باغور، هذا الأخير وضعني في صورة ما يجري في هذا الملف، وأكد لي بأنه و بقية المسيرين يبذلون أقصى في وسعهم بهدف استخراج الإجازات قبل حلول موعد لقاء المدية، وأعطاني إشارات ايجابية في هذا الخصوص، وأنا بدوري لا أزال أنتظر تأهيلهم بفارغ الصبر، وسأظل متفائلا لآخر لحظة”.

“من الصعب التحضير للمباراة لهذا السبب”

كان المدرب الحاج مرين صريحا في هذا الخصوص، قال: “لقد حضرنا كل جدية طيلة الأسابيع الماضية، وطبقنا البرنامج المسطر من طرفنا بأفضل طريقة ممكنة، لكن في نهاية المطاف لسنا متأكدين بعد إن كنا قادرين على استخدام لاعبينا الجدد أمام المدية، أم سننتظر لغاية الجولات المقبلة، وهذا في حد ذاته يشكل قلقا لأي مدرب، كل ما علينا الآن هو مواصلة العمل، والاستعداد لكل السيناريوهات، وأتمنى أن يحل مشكل السيارال سريعا، حتى نركز على المنافسة وفقط.”

“طلبت من الجدد التركيز على التدريبات وفقط”

عن كيفية التعامل مع هذا المشكل، قال الحاج مرين: “أتفهم قلق المستقدمين الجدد، فهم يريدون الظهور مع لازمو من أول جولة، لكن هناك أمور خارجة عن نطاقنا نحن كطاقم فني، لذا أتحدث إليهم بشكل يومي و مستمر، وأطلب منهم التحلي بالمزيد من الصبر و الهدوء، وكذا التركيز فقط على عملهم في التدريبات دون الالتفات لأي أمور أخرى، فهناك إدارة و مسيرين يسهرون ليل نهار على إيجاد حلول لمشكلة الديون، وعلينا الابتعاد عن الشؤون الإدارية قدر المستطاع حتى لا تتأثر المجموعة ككل، وأظن بأن الجدد قد فهموا الرسالة جيدا، والأجواء جيدة للغاية، وان شاء الله سنتلقى أخبار مفرحة خلال الساعات القليلة المقبلة.”

“المنافسة كبيرة والتعداد ثري”

حول رضاه عن سوق انتقالات لازمو ها الموسم، قال مدرب الجمعية: “بصراحة هناك فرق واضح بين هذا الموسم و سابقه من حيث ثراء التعداد، عندما عدت للجمعية وجدت فريقا مهلهلا للغاية، لا يضم أي خيارات على مستوى كل المراكز، وتعاملت مع ما هو موجود فقط، لكن الآن نملك مجموعة متكاملة، تضم لاعبين أصحاب خبرة، وآخرين موهوبين من الشباب، وهو ما خلق جوا تنافسيا كبيرا، والمناصب أضحت غالية، والأفضل هو من سيلعب، وان كان البعض يرى بأن ذلك سيسبب لي صدعا في اختيار القائمة و التشكيلة الأساسية، فهذا يعتبر صداعا ايجابيا و مرغوبا فيه.”

“لا مجال للتهاون أمام المدية”

بخصوص مباراة أولمبي المدية هذا السبت، قال الحاج مرين: “ستكون مواجهة صعبة، باعتبارها أول لقاء رسمي، وسنسعى إن شاء الله للعودة بنتيجة ايجابية من هناك، فذلك إن تحقق سيعطينا دفعة معنوية كبيرة لبقية المشوار، وحذرت اللاعبين من مغبة التعاون أو الاكتراث لمشاكل الخصم الذي سيواجهنا بالرديف بنسبة كبيرة، وقلت لهم بأن هذا الأمر لا يهمنا و لا يعنينا، وعلينا فقط التركيز على أنفسنا، فلن نجد الطريق مفروشا لنا بالورود، لذا يجب الحذر ثم الحذر من عدم احترام الخصم، وأعتقد بأن تواجد لاعبين أصحاب خبرة سيكون له الأثر الايجابي للغاية على طريقة تفكير بقية الزملاء، وان شاء الله سنكون في الموعد هذا السبت.”

اعداد: رامي. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى