الرابطة الأولىالمحلي

بن عمارة: “ما فهمنا والو في تعثر الشلف ونعتذر كثيرا من الحمراوة”

سجلتم تعثرا جديدا داخل الديار أمام جمعية الشلف، فما تعليقك؟

“بكل صراحة ما رانا فاهمين والو في هذه النتيجة السلبية والتي فاجأتنا ولم نكن ننتظرها على الإطلاق، خاصة وأننا كنا عازمين على الظفر بالنقاط الثلاثة وتحقيق نتيجة إيجابية، قبل أن نتلقى في نهاية المطاف صفعة قوية ونضيع نقطتين ثمينتين”.

كنتم خارج الإطار إطلاقا في المباراة خاصة في الشوط الأول، فكيف تفسر ذلك؟

“صحيح أننا كنا أفضل من جمعية الشلف خاصة في الشوط الثاني والذي كان لصالحنا وضيعنا فيه العديد من الفرص، بخلاف الشوط الأول والذي كان لصالح الشلفاوة وذلك ما يفسره الضغط الكبير الذي يعيشه اللاعبون جراء النتائج السلبية المسجلة مع بداية البطولة”.

العقم الهجومي كلف المولودية تضييع النقاط الثلاثة، فما قولك؟

“بغض النظر عن العقم الهجومي والتفنن في تضييع الفرص، فإن التعثر نتحمل فيه المسؤولية جميعا نحن اللاعبون لأننا لم نكن في يومنا ولم نقدم ما كان منتظرا منا وغابت عنا الحرارة، لنتلقى صفعة قوية نتمنى أن تكون بمثابة درس لنا فيما تبقى من مشوار البطولة”.

هناك إجماع على أن هذا التعثر سيعقد مبكرا من وضعية الفريق، أليس كذلك؟

“كنا نتمنى أن نحقق نتيجة إيجابية أمام جمعية الشلف حتى نعوض التعثرات الأخيرة، لكن الله غالب جاء التعادل ليبقينا في دائرة الشك ويعقد مبكرا من وضعيتنا في ظل عجزنا عن حصد سوى نقطتين فقط في أربع مباريات وهي حصيلة سلبية على طول الخط”.

“الحمراوة” تلقوا صدمة كبيرة بعد هذا التعثر الجديد فماذا يمكن أن تقول لهم؟

“والله لا رانا حشمانين بزاف من أنصارنا بعد هذه النتيجة السلبية الجديدة والتي تسببت في صدمة وخيبة أمل كبيرة للحمراوة في مباراة كان لها طابع خاص لهم، ولا يسعني سوى أن أطلب بإسمي وإسم المجموعة ككل السماح من أنصارنا وإن شاء الله نخلفوهالهم في المواجهات المقبلة على أمل ألا يفقدوا ثقتهم فينا”.

الحاج علي 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى