الأولىنجوم الجزائر

بوقرة:” تابعنا عديد اللاعبين و تحديد قائمة هذا التربص كان معقداً”

رد مدرب المنتخب الوطني للمحليين مجيد بوقرة، بقوة على الانتقادات الجماهيرية القاسية التي طالته بعد الإعلان عن قائمة تضم 19 لاعبًا من 3 أندية فقط من العاصمة، من أصل 26 لاعبًا استدعاهم لخوض مواجهتي نيجيريا والسودان الوديتين. واتهمت الجماهير الجزائرية ومشجعو الأندية المختلفة الناشطة في الدوري الجزائري للمحترفين بوقرة بـ”الجهوية” و”الإقصاء”، من خلال تفضيله أندية العاصمة الجزائرية ومنحها الأولوية على حساب أندية الولايات الأخرى،  وضم بوقرة 7 لاعبين من نادي شباب بلوزداد (بطل الجزائر للمرة الثالثة على التوالي)، ونفس العدد من نادي اتحاد الجزائر، و5 لاعبين من نادي مولودية الجزائر، ولاعبًا واحدًا من نادي بارادو (20 لاعبًا من أصل 26) كلهم من أندية العاصمة، ويجري بطل العرب 2021 معسكرًا إعداديًا من 19 إلى 29 سبتمبر الجاري، تتخلله مواجهتان وديتان، الأولى ضد نيجيريا (دون جمهور) يوم الجمعة المقبل، بملعب الشهيد حملاوي بمدينة قسنطينة، والثانية أمام السودان يوم 29 سبتمبر على ملعب ميلود هدفي بمدينة وهران، تحضيرًا لبطولة أفريقيا للاعبين المحليين 2022 (المؤجلة إلى 2023)، والمقررة بالجزائر في الفترة الممتدة من 8 إلى 31 جانفي المقبل. وقال بوقرة في حوار مع القناة الرسمية للاتحاد الجزائري لكرة القدم على “يوتيوب”: “لقد بقينا أكثر في العاصمة الجزائرية لأنها تمنح لنا الفرصة لمتابعة عدد أكبر من المباريات. بواقع مباراتين أو ثلاث في كل أسبوع وكل الأندية تأتي هنا للعب”، مضيفًا: “لسنا هنا للقيام بالسياحة أو الأسفار”. وأوضح: “إذا سافرنا إلى مكان معين، فيجب أن يكون ذلك فعّالًا ويسمح لنا بمتابعة عدد أكبر من المباريات”، قبل أن يوجِّه رسالة مباشرة للغاضبين من خياراته، بقوله: “في الفترة المقبلة خلال شهري أكتوبر ونوفمبر، سنحاول السفر أكثر ومتابعة مباريات أخرى ومحاولة إرضاء الجميع”. وحرص قائد منتخب الجزائر بكل قوة على إبعاد تهمة “الجهوية” التي طالته بشدة في منصات التواصل الاجتماعي، قائلًا: “ما هو أكيد هو أنني لست جهويًا أو أي شيء من هذا القبيل. عندما نستطيع السفر إلى مدن أخرى سنقوم بذلك، لكن عندما تكون هناك مباريات أكثر في العاصمة الجزائرية نقوم بمتابعتها، وهذا أمر مثالي لي كمدرب للمنتخب”.

” إعداد قائمة المنتخب كان معقدا هذه المرة”

واعترف المدرب الجزائري بالصعوبة الكبيرة التي وجدها في إعداد قائمة اللاعبين بسبب تراجع مستوى العديد منهم في الفترة الماضية، مشيرًا إلى أن ذلك أدى إلى تأخره في الإعلان عنها، قائلًا: “إعداد القائمة النهائية كان معقدًا هذه المرة”، مضيفًا: “تابعنا اللاعبين طوال فترة التحضيرات ومنذ بداية الدوري، وفضلت استغراق بعض الوقت قبل الفصل في خياراتي”. وزاد: “صراحة لست سعيدًا وأنا قلق من مستوى بعض اللاعبين”، قبل أن يضيف: “يمكن تفسير ذلك (تراجع مستوى بعض اللاعبين) بفترة التحضيرات الموسمية القوية، لكن البعض الآخر لديه مشكلة أخرى، لقد تحدثت إلى بعض اللاعبين وطلبت منهم النهوض من جديد وبذل مجهودات أكبر”، وأردف: “علينا أن نكون جاهزين لبطولة أفريقيا 200% لأن المسابقة ستجري على أرضنا وجاهزية 100% لن تكون كافية”.

” أنا في تواصل دائم مع بلماضي”

وأشار مدرب منتخب الجزائر الرديف إلى نقطة مقلقة بالنسبة إليه، وهي افتقاد المنتخب لمهاجمين كبار، وصرح: “نعاني من شّح الخيارات في خط الهجوم. صراحة نفتقد لمهاجمين كبار في الدوري الجزائري ولهذا استدعيت الثنائي محيوص ونزلة (لاعبان يفتقدان إلى الخبرة)..”. وأبدى بوقرة سعادته بانضمام الحارس فريد شعال (حارس المنتخب الرديف) إلى المنتخب الأول”، وأوضح: “أنا في تواصل دائم مع جمال بلماضي، ونعمل مع بعض بصفة منتظمة”، قبل أن يضيف: “أعد له التقارير الخاصة بلاعبي الدوري الجزائري للمحترفين بصفة دورية. لدي أيضًا علاقة قوية مع مدربي منتخبي تحت 20 و23 عامًا، بدليل أنني تنازلت عن بعض اللاعبين لهما، مثل زروقي وبلخير وبودينة”.

” منتخب نيجيريا هو من طلب إجراء المباراة دون جمهور”

كشف مدرب المنتخب المحلي مجيد بوقرة عن أسباب لعب مباراة المنتخب الوطني امام نيجريا بملعب الشهيد حملاوي دون جمهور.وقال بوقرة في حواره لقناة “الفاف” عبر اليوتوب :”قسنطينة مدينة جميلة ومذهلة واعرفها جيدا، الاستقبال كان رائعا”. وأضاف :” المقابلة أمام نيجيريا ستلعب دون جمهور ضد نيجيريا”. كما ختم “سنلعب المباراة دون جمهور وذلك بطلب من منتخب نيجيريا، لأن المنافس سيلعب أمام المنتخب الوطني الأول يوم 27 من الشهر الجاري، ولايريد معاينته أثناء مواجهتنا، حتى لا يأخذوا صور و فيديوهات عنهم”.

خليفاوي مصطفى 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى