الرابطة الأولىالمحلي

شباب بلوزداد … الطاقم الفني يخشى إرهاق لاعبيه والكوكي مرتاح لتأجيل الداربي 

بعدما تمكنت تشكيلة شباب بلوزداد من تحقيق فوز كبير على بو رانجرز السيراليوني و ضمان التأهل الدور التمهيدي الثاني من منافسة رابطة أبطال إفريقيا فإن ذلك جعل المدرب نبيل الكوكي يثني على لاعبيه ،وحتى إن كانت مهمة زملاء كداد سهلة أمام منافس يعاني من ظروف صعبة مع بداية الموسم، إلا أن النقطة الإيجابية التي ينبغي الإشارة إليها، هي أن هجوم الشباب أبان عن إمكانات كبيرة هذه المرة عكس المواسم السابقة التي كانت فيها التشكيلة تعاني كثيرا من مشكل نقص الفعالية، حيث أن زملاء إيوالا تمكنوا من تسجيل إلى حد الآن عدة أهداف بين البطولة الوطنية ورابطة أبطال إفريقيا، وهي حصيلة إيجابية تجعل المدرب الكوكي يطمح إلى لعب الأدوار الأولى، ويبدو أن التقني التونسي عرف كيف يجد الوصفة المثالية لاسترجاع الفعالية في الهجوم، بدليل أنه بعد البداية المتعثرة ، تمكن الفريق من تسجيل العديد من الأهداف، خاصة أمام هلال شلغوم العيد، قبل أن يؤكد رفقاء بكير في رابطة الأبطال أمام بو رانجرز  أين تمكنوا من تسجيل ثلاثية ساهمت في تأهل الشباب إلى الدور التمهيدي الثاني، وهو ما سيحرر اللاعبين من الناحية النفسية ويحفزهم على تقديم مستوى أفضل في اللقاءات القادمة، ولعل أهم نقطة تم تسجيلها خلال المباريات الأخيرة أن المستقدمين الجدد الذين التحقوا في الصائفة لم يتأخروا في تقديم الإضافة للتشكيلة القبائلية، بدليل أن أغلبية اللاعبين الذين التحقوا بصفوف الشباب صنعوا الفارق.

نور الدين عطية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى