الأولىحوارات

في حوار حصري ليومية بولا … سعودي سلمى (المكلفة بالإعلام و الاتصال للمديرية العامة للأمن الوطني  بوهران): “قمنا بضبط كل شيء لتأمين مبارتي الخضر الوديتين”

يخوض المنتخب الوطني لكرة القدم، يوم غد الجمعة بوهران، أول مباراة له لحساب الموسم الجديد 2022-2023 ضد نظيره الغيني في مباراة ودية يهدف من خلالها الاستمرار في ديناميكية الفوز الجديدة التي بدأها في جوان الماضي، وسيكون ملعب 40 ألف مقعد التابع للمركب الرياضي الجديد لوهران “ميلود هدفي”، مسرحا لهذا اللقاء الذي يطمح خلاله الخضر إلى تحقيق فوزهم الرابع على التوالي، رغم أن الأمر يتعلق بمباراة ودية تأتي تعويضا لتأجيل الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات النسخة المقبلة من كأس أمم إفريقيا للأمم اللتين تأجلتا إلى شهر مارس المقبل، بعد تأخير النهائيات إلى بداية عام 2024 بكوت ديفوار، كما سيكون أشبال بلماضي مدعوين، الثلاثاء المقبل، لخوض مباراة ودية ثانية في نفس الملعب ضد نيجيريا، وذلك في ختام تربصهم الحالي، وهي المقابلة التي ينتظر منها الناخب الوطني الكثير أيضا، ويلعب الخضر لأول مرة بوهران منذ 17 عامًا، أي منذ 4 سبتمبر 2005 تاريخ خسارتهم أمام نيجيريا (5-2) بملعب الشهيد أحمد زبانة في إطار تصفيات كأس العالم 2006، و تحسبا لهذه المباراة، فإن مديرية الأمن الوطني بولاية وهران قد ضبط مخطط أمني خاص بهذا الموعد الكروي و هو المخطط الذي قالت بخصوصه المكلفة بالإعلام و الاتصال للمديرية العامة للأمن الوطني  بوهران، سعودي سلمى: “المديرية العامة للأمن الوطني تمتلك تجربة كبيرة في تأمين المباريات، و مثلما تعلمون فإن علمنا يبدأ دائما قبل موعد اللقاء، فعلى سبيل المثال و بخصوص المباراة المقبلة التي ستجمع منتخبنا الوطني هذا الجمعة بنظيره الغيني فإننا باشرنا التحضيرات منذ يوم أمس (أي يوم الثلاثاء)، حيث رافقنا والي وهران خلال استقبال اللاعبين، كما أنه هناك فريق الذي يعمل من أجل تأمين تنقلات اللاعبين تحضيرا لموعد هذه المباراة،  سواء من المطار، إلى الفندق مرورا بالملعب من أجل إجراء الحصص التدريبية، الأكيد هو أن فريق خاص لوحدة البحث و التدخل سيعمل لتأمين جميع تنقلات وفد المنتخب الوطني خلال تواجده بوهران.”

“نمتلك من الخبرة ما يسمح لنا بتسيير جميع التظاهرات الرياضية”

و واصلت محدثتنا قائلة: “مثلما صرحت لكم فيما يتعلق بالترتيبات الأمينة فإننا نمتلك من الخبرة ما يسمح لنا بتسيير مثل هذه التظاهرات الرياضية، و ليكن في علمكم بأنه لدينا دائما مذكرات عملياتية خلال جميع المباريات سواء تعلق الأمر بالمباريات الدولية أو المحلية،  من خلال تسخير مصالح خاصة لهده المواعيد، ففيما يخص المصالح التي سنقوم بتخصيصها لهذه المباراة، فهناك فرق الأمن العمومي، تسيير حركة المرور و السير، خصوصا و أنتنا ندرك بأن الجماهير ستتوافد بكثرة على الملعب الأولمبي الجديد لوهران من أجل متابعة مباراة المنتخب الوطني بنظيره الغيني.”

“سخرنا مصالح خاصة لهذا الموعد الكروي”

كما أضافت المكلفة بالإعلام و الاتصال للمديرية العامة للأمن الوطني  بوهران، سعودي سلمى:”كما سيكون هناك فرقة حوامات  الأمن الوطني و التي ستمد تغطية فوقية شاملة، بالإضافة لفرق خاصة لتسيير الضغط الذي ستعرفه أبواب الملعب من خلال توافد أعداد كبيرة من الجماهير، أما بخصوص توافد الأنصار فأبواب الملعب ستفتح قبل الثامنة من أجل تفادي الضغط الجماهيري، كما يجب التأكيد بأن العمل يتم بالتنسيق مع اللجنة الأمنية و التي يترأسها والي ولاية وهران، و التي تضم الأمن الوطني و مديرية الشبيبة و الرياضة، أين يتم العمل بالشراكة بين الجميع من أجل السير الحسن لهذا الموعد الرياضي.”

“تخصيص المنصة الرقمية لبيع التذاكر سيخفف من الضغط علينا”

كما قالت محدثتنا بخصوص عملية بيع التذاكر للمبارتين المقبلتين للخضر: “أما بخصوص بيع تذاكر المباراة، و مثلما يعلم الجميع فإنه تم تخصيص المنصة الرقمية تذكرتي من أجل عملية بيع التذاكر الخاصة بالمباراة الودية بين المنتخب الوطني و نظيره الغيني، هذا ما سيخفف من الضغط علينا لأننا كنا سنقوم أيضا بتأمين عملية بيع التذاكر و التي غالبا ما تعرف توافد أعداد كبيرة من الجماهير خلال مباريات المنتخب الوطني، كما أن دخول الأنصار للمدرجات سيكون تدريجيا من أجل تفادي الضغط على المدرجات، كما سنعمل على تأمين و تأطير و توجيه المناصر داخل الملعب و خلال تواجده في المدرجات من أجل مساندة المنتخب الوطني، من جهتنا، سنتعامل، و كعادتنا بسلاسة مع المواطنين خصوصا و أننا ندرك جيدا بأن الأنصار سيتوافدون بقوة على مدرجات الملعب.”

“سنطبق نفس المخطط الأمني  خلال مواجهتي غينيا و نيجيريا”

كما كشفت المكلفة بالإعلام و الاتصال للمديرية العامة للأمن الوطني  بوهران بأن العمل سيتواصل عقب نهاية اللقاء خارج الملعب: “نفس العمل سيتواصل عقب نهاية المباراة و خروج الأنصار من الملعب، أين سيكون خروج المناصرين من الملعب تدريجيا لتفادي الإزدحام، كما أننا سنعتمد أيضا في عملنا على حوامات الأمن الوطني حتى تكون لنا نظرة فوقية للأحداث، و مباشرة عمل التنسيق العملياتي.” واصلت محدثتنا قائلة: “سنطبق نفس المخطط الأمني  خلال المبارتين المقبلتين للمنتخب الوطني سواء الأولى أمام المنتخب الغيني أم الثانية أمام المنتخب النيجيري، كالعادة، ستكون نفس اليقظة لدى مصالحنا من أجل السير الحسن للمبارتين، سيكون التنسيق بين مختلف مصالح الأمن سواء الشرطة القضائية أو الأمن العمومي، كل الظروف مهيأة من أجل إنجاح هذه المبارتين و تأمينها بالشكل اللازم و الذي يسمح للمناصرين بالتوافد في أحسن الظروف على مدرجات الملعب.”

“الألعاب المتوسطية سمحت لشرطة وهران باكتساب خبرة كبيرة في تسيير مثل هذه التظاهرات الرياضية”

كما أكدت محدثتنا بأن الألعاب المتوسطية التي جرت مؤخرا سمحت لشرطة وهران باكتساب خبرة كبيرة في تسيير مثل هذه التظاهرات الرياضية الكبيرة: “الألعاب المتوسطية التي جرت مؤخرا سمحت لشرطة وهران باكتساب خبرة كبيرة في تسيير مثل هذه التظاهرات الرياضية الكبيرة، فالحمد لله، و على الرغم من العدد الكبير للمناصرين الذين توافدوا على مدرجات الملعب الأولمبي خلال الألعاب الأولمبية، إلا أننا لم نسجل أي حادث و هو الأمر الذي نفتخر به كثيرا خصوصا و أن هذه المناسبات عرفت توافد عائلات، نساء و أطفال.” قبل أن تضيف: “المواطن الوهراني ترك صورة جميلة خلال الألعاب المتوسطية، إن شاء الله سيبقى الأمر على حاله خلال المباريات المقبلة للمنتخب الوطني و التظاهرات الرياضية التي ستحتضنها الباهية وهران في قادم المواعيد.”

حاورها: مكالي عبد الكريم/إعداد: محمد عمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى