الأولىنجوم الجزائر

شهدت عودة محرز و بلايلي … بيتكوفيتش يجهز القائمة الموسعة تحسبا لتربص جوان

أكدت مصادر مطّلعة أن السويسري فلاديمير بيتكوفيتش حدد قائمة منتخب الجزائر الموسعة التي سيختار منها القائمة النهائية التي ستكون معنية بمواجهتي غينيا وأوغندا لحساب الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم 2026..ويستقبل “الخضر” منتخب غينيا يوم 6 جوان المقبل على ملعب “نيلسون مانديلا” بمدينة براقي، قبل أن يطير إلى كامبالا لمواجهة منتخب أوغندا في العاشر من الشهر ذاته على ملعب “مانديلا” الذي أعيد افتتاحه مؤخرًا بعد خضوعه لعمليات إصلاح وصيانة.

وأكد المصدر أن قائمة منتخب الجزائر الموسعة شهدت مفاجأة بوجود اسم رياض محرز، نجم الأهلي السعودي، إضافة إلى يوسف بلايلي، جناح مولودية الجزائر، وهما اللذان غابا عن المعسكر الأول الذي قاده بيتكوفيتش شهر مارس الماضي. وأشار ذات المصدر إلى أن بيتكوفيتش حدّد قائمة تضم أكثر من 40 لاعبًا ينشطون في مختلف الدوريات العالمية إضافة إلى عدة لاعبين من الدوري الجزائري، حيث سترسل الدعوات لكل اللاعبين المعنيين، قبل تقليص القائمة إلى 25 أو 23 لاعبًا، الذين سيشاركون فعليًا في مباراتي غينيا وأوغندا.

 المدرب لا يريد غلق الباب في وجه محرز وبلايلي

وأفاد المصدر أن بيتكوفيتش لا يريد غلق الباب أمام قائد “الخضر” محرز وكذلك بلايلي، رغم غيابهما عن المعسكر الماضي، حيث إن وضع اسميهما في القائمة يدل على إمكانية عودتهما مرة أخرى، رغم أن ذلك ليس مضمونًا بشكل مؤكد، خاصةً فيما يتعلق بنجم أهلي جدة. وكان محرز قد طلب إعفاءه من معسكر مارس الماضي، الذي كان أول محطة لبيتكوفيتش مع منتخب الجزائر، ومنذ ذلك الحين لم يتواصل الطرفان، ولم يعلم اللاعب المدرب برغبته في العودة لتمثيل منتخب بلاده، وأشار ذات المصدر إلى أن عودة محرز للمنتخب متوقفة على مدى استعاده من كل الجوانب لحمل القميص الأخضر مجددًا.

ولم يتواصل محرز مع مسؤولي الاتحاد الجزائري لكرة القدم ولا مع المدرب بيتكوفيتش منذ آخر اتصال قبل انطلاق المعسكر الماضي، وهذا ما أثار غموضًا كبيرًا حول مستقبل نجم مانشستر سيتي السابق مع المنتخب الجزائري، لكن القائمة النهائية المقبلة ستحدد ذلك بشكل كبير. تجدر الإشارة إلى أن المنتخب الجزائري يتصدر المجموعة السابعة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال 2026 برصيد 6 نقاط حصدها من انتصارين على الصومال (3-1) وموزمبيق (2-0) على الترتيب.

خليفاوي مصطفى 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P