الأولىنجوم الجزائر

بيتكوفيش رفض المغامرة بالأسماء الجديدة ضد غينيا

أثمرت تحركات وليد صادي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، في التوصل لاتفاق مع عدد من اللاعبين أصحاب الجنسية المزدوجة، من أجل تدعيم منتخب الجزائر خلال الفترة المقبلة، ويسعى صادي منذ وصوله إلى منصبه الحالي، للسير على نهج من سبقوه في ضم أكبر عدد ممكن من مزدوجي الجنسية، القادرين على منح إضافة لمنتخب الجزائر، مثلما كان عليه الحال مع أمين غويري وإسماعيل بن ناصر وسفيان فيغولي وآدم وناس..

وكشف سعيد فلاك المكلف بالشئون الإعلامية داخل الاتحاد الجزائري لكرة القدم، عن تمكن صادي من تأمين خدمات 3 لاعبين جدد، لكن المدرب السويسري فلاديمير بيتكوفيتش رفض انضمامهم خلال معسكر جوان الحالي. وقال سعيد فلاك في تصريحات عبر التلفزيون الجزائري: “سأمنحكم معلومة حصرية، وليد صادي تمكن من ضمن 3 لاعبين موهوبين من مزدوجي الجنسية”. وزاد بقوله: “لقد استفسر من فلاديمير بيتكوفيتش عن إمكانية استدعائهم للمعسكر المقبل، ولكن المدرب رفض ذلك”. وأضاف: “بيتكوفيتش كان له موقف واضح وأكد لصادي أن الوقت غير مناسب تماما من أجل تجربة لاعبين جدد”. وختم: “المدرب أوضح لرئيس الاتحاد أنه سيمنح الفرصة لهؤلاء اللاعبين، عندما تكون هناك مباريات ودية للفريق وليست رسمية، وشدد على ضرورة التركيز لتحقيق فوزين أمام غينيا وأوغندا”، وذلك في إطار تصفيات كأس العالم 2026.

خليفاوي مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P