نجوم الجزائر

عمورة سيكون تحت المجهر في الكان

يقدم اللاعب الجزائري محمد الأمين عمورة مستويات قوية في النصف الأول من الموسم الحالي، مع فريقه سان جيلواز البلجيكي الذي انتقل إليه في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، قادما من نادي لوغانو السويسري، ما جعله يحجز مكانه في قائمة المدير الفني لمنتخب بلاده جمال بلماضي الذي يستعد للمشاركة في كأس أمم أفريقيا التي ستدور بساحل العاج بداية من يوم 13 جانفي الحالي، وتتواصل حتى يوم 11 من شهر فبراير المقبل.

ولم يمر تألق اللاعب السابق لنادي وفاق سطيف في الخفاء، حيث أصبح حديث وسائل الإعلام العالمية، وآخرها صحيفة “ماركا” الإسبانية، التي تغنت الأربعاء، بموهبته، وكشفت أنه بصدد تفجير الدور البلجيكي بمهاراته الكبيرة، بعد وصوله مقابل 4 ملايين يورو فقط، وقد أصبح مطلوبا في ظرف قصير من قبل نصف فرق أوروبا، بعدما سجل 17 هدفا.

وعوض عمورة بأبهى صورة المهاجم السابق للفريق، النيجيري بونيفاس الذي انتقل إلى باير ليفركوزن الألماني، وأصبح الهداف الأول لمفاجأة الدوريات الأوروبية الكبرى في الموسم الحالي، فريق المدير الفني الإسباني تشابي ألونسو، رغم أن أسلوب اللاعب الجزائري مختلف عن سلفه، إذ إن طوله لا يتجاوز 170 سنتيمتراً، لكنه سريع جداً، وماهر في التعامل مع الكرة، ويستطيع اللعب داخل منطقة الجزاء وخارجها، فهو لاعب متكامل جدا، في سن لم تتجاوز 23 سنة.واعتبرت الصحيفة أن مسيرة محارب الصحراء جنونية، فقد بدأ اللعب في سن السادسة عشرة، في الدرجة الرابعة الجزائرية، وفي العام 2021 انتقل إلى سويسرا مع فريق لوغانو، حيث كان من الصعب عليه التأقلم لأنه لم يكن يتحدث الإيطالية ولا الألمانية، لذلك استغرق الأمر بعض الوقت لتعلمها، واتهمه البعض في سويسرا بعدم القيام بأي شيء لدراستها، لكنه ركز على العشب واعتمد على عائلته، ومن هنا انتهى الأمر به بالتأقلم جيدا مع محيطه الجديد.

قبل الانتقال إلى رويال سان جيلواز، تلقى اللاعب المميز عروضا أخرى من الدوري البلجيكي، ولا سيما من أندرلخت ونادي جينت لكنهما لم يوافقا على دفع أكثر من 2 مليون يورو، ليتمكن فريقه الحالي من خطفه، ومن المنتظر أن يوفر له أضعاف هذا المبلغ خلال الفترة القادمة.

هذا و سيكون عمورة تحت مجهر الأندية الأوروبية خلال كأس إفريقيا، و رغم غيابه عن المباراة الأولى ضد منتخب أنغولا بسبب العقوبة إلا أنه سيكون الورقة الرابحة للناخب الوطني جمال بلماضي في باقي المباريات.

خليفاوي مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
P