الأولىنجوم الجزائر

كان كوت ديفوار… فرصة للاعبي الخضر للتألق

يضم منتخب الجزائر العديد من النجوم المتألقين عبر مختلف الملاعب الأوروبية والعربية، والذين يُعوِّل عليهم جمال بلماضي، مدرب “الخضر”، في إطار المنظومة الفنية لمحاربي الصحراء، من أجل تقديم عروض مميزة في كأس أمم أفريقيا “كان 2023” بكوت ديفوار. وتضم كتيبة منتخب “الخضر” العديد من النجوم الذي يمكنهم صناعة الفارق في “كان” كوت ديفوار، في مختلف مراكز اللعب بداية من حراسة المرمى وصولًا إلى خطي الدفاع والوسط وانتهاء بالهجوم.. وضمّت قائمة “محاربي الصحراء” 25 لاعبًا في “كان” كوت ديفوار، وذلك بعدما سمح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم للمنتخبات المشاركة في المسابقة برفع عدد اللاعبين في قائمة كل منتخب إلى 27 لاعبًا.

ماندريا أمام فرصة ذهبية التأكيد

وهناك عديد اللاعبين الذين المرشحين للتألق مع المنتخب الجزائري في كأس أمم أفريقيا 2023 التي تخوضها كتيبة بلماضي من المجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات بوركينا فاسو وأنغولا وموريتانيا.

حيث يُنتظَر أن يكون أنتوني ماندريا، حارس نادي كان الفرنسي، رقمًا صعبًا في تشكيلة منتخب الجزائر الذي يستعد لخوض كان 2023 في كوت ديفوار. وقدم ماندريا (26 عامًا) عروضًا قوية في المباريات الأخيرة J”الخضر”، لا سيما في المباراتين الوديتين أمام السنغال ومصر في شهري سبتمبر وأكتوبر على التوالي، وظهر بشكل رائع جعل الكثير من الجزائريين ينسون ولو قليلًا الحارس الأسطوري لمنتخب بلادهم رايس وهاب مبولحي. وخاض ماندريا 10 مباريات دولية مع منتخب الجزائر الذي لم يتعرض لأي هزيمة، عندما يكون حارس نادي كان الفرنسي بين الخشبات الثلاث، حيث حقق 7 انتصارات و3 تعادلات، واهتزت شباكه 7 مرات، وذلك في أرقام جيدة سيسعى الحارس لتعزيزها عن طريق البروز أكثر مع “الخضر” في كأس أمم أفريقيا 2023.

عطال للثأر وتأكيد مستواه

يعيش يوسف عطال لاعب نادي نيس الفرنسي وضعية صعبة قبل مشاركته المتوقعة مع منتخب الجزائر في كأس أمم أفريقيا 2023، إذ يغيب عن المشاركة في المباريات الرسمية مع ناديه منذ شهر أكتوبر الماضي بسبب العقوبة المفروضة عليه من الرابطة الفرنسية وناديه نيس، ووصل الأمر إلى غاية اعتقاله وإطلاق سراحه بعدها بكفالة مالية ومحاكمته. ورغم كل هذه المشاكل، يُنتظَر أن يوجه المدرب بلماضي الدعوة لعطال (27 عامًا) للمشاركة في كان 2023 بكوت ديفوار، في سيناريو مشابه لاستدعائه لخوض مباراتي الصومال وموزمبيق مع منتخب بلاده ضمن تصفيات كأس العالم 2026، رغم ابتعاده عن المنافسة..

ويُتوقَّع أن يقدم عطال إضافة حقيقية لمنتخب الجزائر في الجهة اليمنى من الدفاع، كما يُنتظَر أن يكون له أدوار هجومية كبيرة، وذلك بالنظر إلى ما يمتلكه من قدرات هجومية تجعله مرشحًا للظهور بشكل مميز مع منتخب بلاده في كأس أمم أفريقيا.. وخاض عطال 29 مباراة دولية مع منتخب الجزائر، سجل خلالها هدفين وقدّم 8 تمريرات حاسمة.

آيت نوري سلاح الخضر الجديد

لاعب آخر من المنتظر تألقه مع منتخب الجزائر في كان 2023 بكوت ديفوار، هو ريان آيت نوري المدافع الأيسر لنادي وولفرهامبتون الإنجليزي. وأصبح آيت نوري (22 عامًا) أساسيًا في المباريات الأخيرة لـ “الخضر”؛ إذ لجأ بلماضي لتحويل رامي بن سبعيني إلى محور الدفاع، للاعتماد على آيت نوري في مركز المدافع الأيسر. ويقدم آيت نوري عروضًا جيدة مع ناديه وولفرهامبتون هذا الموسم تحت قيادة المدرب الإنجليزي غاري أونيل بعدما عانى الموسم الماضي من التهميش مع جولين لوبيتيغي المدرب السابق لـ “الذئاب”.

ويتمتع آيت نوري بفنيات كبيرة وقدرات هجومية عالية، بالإضافة إلى إجادته الأدوار الدفاعية، ما يجعله من العناصر المنتظر تألّقها مع “محاربي الصحراء” في “كان” 2023، علمًا أنه يتجه للتعافي من الإصابة والعودة إلى المنافسة مع فريقه الإنجليزي. وانضم آيت نوري إلى منتخب الجزائر لأول مرة في مارس 2023، ولعب معه 4 مباريات دولية، لم يقم فيها بأي مساهمة تهديفية.

شايبي لكتابة اسمه رفقة نجوم الخضر

تألق شايبي بشكل لافت للانتباه مع ناديه السابق تولوز الفرنسي الموسم الماضي، ما دفع ناديه الحالي آينتراخت فرانكفورت للإسراع بالتعاقد معه، والنتيجة كانت تألق الدولي الجزائري في الملاعب الألمانية والأوروبية هذا الموسم. وبالإضافة إلى الفنيات العالية، يستطيع شايبي اللعب في عدة مراكز؛ هي الجناح الأيمن والأيسر وصانع الألعاب، وهي المواصفات التي ستعطي بلماضي العديد من الحلول عند الاعتماد عليه في كان 2023. ورغم التحاقه بمنتخب الجزائر شهر مارس 2023، إلا أن شايبي تأقلم بسرعة مع منتخب بلاده وأبان عن شخصية قوية ومستويات كبيرة كللها بتسجيل هدفَين في 8 مباريات دولية.

“كان عمورة”

يتوهج عمورة (23 عامًا) بشكل كبير مع سانت جيلواز خلال الموسم الحالي سواء في الدوري البلجيكي أو الدوري الأوروبي، ما جعله يستحوذ على اهتمام كبير في وسائل الإعلام الجزائرية والعربية وحتى الأوروبية. حيث يقول العديد من المتابعين أن هذا الكان هو كان عمورة، ورغم المنافسة الشديدة في مركز الجناح الأيسر في منتخب “الخضر”، بوجود أسماء مثل فارس شايبي وأمين غويري وحتى يوسف بلايلي المرشح للعودة إلى قائمة بلماضي في كأس أمم أفريقيا 2023، إلا أنه من المتوقع تألق عمورة مع منتخب بلاده سواء أشارك أساسيًا أو ضمن البدلاء في كان 2023.وخاض عمورة 19 مباراة مع منتخب الجزائر، سجل خلالها 5 أهداف، وقدّم تمريرة حاسمة واحدة لزملائه.

 خليفاوي مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P