الأقسام السفلىالمحلي

شباب عين الحديد … الشباب ينجح في رفع التحدي

حقّق فريق شباب عين الحديد الصعود للقسم الجهوي الأول ، وكان هدف الفريق في بطولة هذا الموسم مسطرا منذ انطلاقة البطولة، ورغم ما واجهه الفريق من صعوبات، إلا أنه استطاع التغلب عليها بفضل الثقة الكبيرة التي حافظ عليها عناصر الفريق، بالإضافة إلى الطاقم المسير. أكّد مدرب فريق شباب هشام حمو في في اتصال هاتفي من يومية بولا، أنّه رفع التحدي كمدرب الفريق ،ورئيس للفريق في نفس الوقت، وعن سير البطولة، فإنّ انطلاقة الفريق كانت بقوة وفي المرحلة الثانية من البطولة شهد الفريق بعض التراجع في النقاط المحققة بسبب عدة معطيات ومنها، نقص الموارد المادية الذي أدى لبعض الارتباك في وسط اللاعبين، لكن الطاقم المسير تجاوز الوضع وعرف كيفية تدارك الأمور.

وفي  مرحلة الإياب بدأت توضح معالم الصعود بعد مرحلة الذهاب، كما ساعد ذلك في معرفة مستوى الفريق، ورفع معدل الثقة في المقابلة الأخيرة، خاصة أن العديد من الفرق كانت تنافس فريق الشباب على اللقب. كشفت المقابلات عن قدرات كبيرة للاعبين كانوا في مستوى المنافسة الرياضية، حيث أن هذه التجربة كانت الأولى بالنسبة كمدرب لكن الفريق وفق في تحقيق هذا الإنجاز وبمقابل نقص كبير في الموارد المادية والبيداغوجية رفعوا التحدي واستطاعوا بلوغ الهدف وذكر مدرب الفريق، أنّ المقابلة الأخيرة كانت مع فريق اتحاد عين الذهب الذي الوصيف، وكان الفارق بين الفريقين بنقطتين ولكن فرصة التفوق كانت من نصيب فريق عين الحديد في النهاية للعب والفوز باللقب أمام جماهيره وفي ميدانه. وقال من جهة أخرى، أنّ فريق شباب عين الحديد،تمكن النادي من تخطيها مازالت تنتظر الحل، من أجل وضع الفريق على السكة الصحيحة، لأن الدعم الذي لقيه الفريق لو كان تلقاه أثناء سير البطولة لكان كفيلا بحسم النتائج لصالحه من أربع أو ثلاث جولات قبل البطولة.

كما أشار إلى أنّ الانتقال من القسم الجهوي الثاني إلى القسم الجهوي الأول يعد فرصة لشباب عين الحديد، من أجل اكتشاف وبروز المواهب الجديدة الفريق شاب الذي يتراوح معدل العمر فيه بين 26 و27 سنة، بالإضافة إلى أن هذا الصعود سيفتح تحديات جديدة بالنسبة للفريق، لذلك فهو في حاجة للدعم، وهذا سيجعل المواجهة مع فرق أكثر خبرة في مستويات أعلى ولديها باع، ومع ذلك فريق شباب عين الحديد لديه خبرة في الجهوي الأول لأنه سبق وأن صعد للجهوي الأول، كما أن هذا الصعود سيمنح للفريق الفرصة تحدي كل الصعوبات للعب على الصعود إلى القسم الوطني الثالث خلال الموسم المقبل.

مهدي. ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P